الأخبار والاحداث

مظاهرات مينيابوليس تصل الى لندن !

على خلفية الاحداث السابقة بالولايات المتحدة الأمريكية ، التي كان سببها وفاة مواطن امريكي من ذوي البشرة السوداء على يد ظابط شرطة أبيض البشرة بطريقة وصفها النشطاء بالوحشية ! خرج الآلاف من المتظاهرين بالعاصمة لندن بالمملكة المتحدة امام السفارة الامريكية حاملين عبارات تندد بالعنصرية و داعمة لقضية “حياة السود تهم” و عبارات للمطالبة بالعدالة لجورج فلويد الذي قتل على يد رجال الشرطة في الولايات المتحدة بمينيابوليس مثل “لا أستطيع التنفس” و “أرجوك أيها الظابط” وهي كلمات قالها جورج فلويد لاهثا قبل وفاته بينما كان ظابط شرطة أبيض راكعا على رقبته يوم الاثنين الفارط .

و في غضون ذلك ، شوهد متظاهرون بكل من كارديف و مانشستر هاتفين بالعدالة و و المساواة لذوي البشرة السمراء قائلين أن:”المملكة المتحدة ليست بريئة” و متحدين بذلك الحظر المفروض في المملكة المتحدة على التجمعات الجماهرية بسبب فيروس كورونا معلنين تظامنهم مع المتظاهرين الأمريكيين .

وقد ألقي القبض على خمسة أشخاص بلندن عقب تلك المظاهرات ، رغم أنها وصفت بالسلمية من طرف السلطات و وسائل الاعلام المحلية .

فيديو لآلاف المتظاهرين بالعاصمة لندن

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق