منوعات

قصص من حياة الصحابي عثمان بن عفان رضي الله عنه

أمير المؤمنين وثالث الخلفاء الراشدين ، وأحد العشرة المبشرين بالجنة وصهر النّبي صلى الله عليه وسلم عثمان بن عفان القريشي ..ذو نورين

ولد في مكة المكرمة بعد عام الفيل بست سنين وشبّ في بيت عظيم متين.. وتعلم القراءة والكتابة والحفظ والرواية..

اشتغل بالتجارة ، وعرف بالمهارة والبراعة ..تخلى بالأخلاق الكريمة والصفات النبيلة.

كان أمينا وأسلم قديما، تزوج ابنتي النبيّ صلى الله عليه وسلم رقية وأم كلثوم..

شهد المشاهد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، وحارب بسيفه المسلول.

كان رقيق البشرة، عظيم اللحية جميل الوجه ليس بالطويل ولا بالقصير ضخم الساقين، طويل الذراعين بعيد المنكبين، حلو اللسان، عرف بالحلم والسماحة والكرم والشجاعة.

تولى الخلافة بعد عمر بن الخطاب رضي الله عنه، الخليفة الأواب فرفع راية الإسلام

أول من وسع المسجد الحرام ومسجد الرسول صلى الله عليه وسلم …له تسعة أبناء ذكور وسبع بنات كالحور.

حاصره الثوار وقتلوه بالسيف ضربوه وسال دمه على المصحف الكريم فطارت روحه بالخير والنعيم، قتلوه وهو صائم وبالحدود قائم، بويع بالخلافة يوم الاثنين سنة ثلاثة وعشرين..وقتل يوم الجمعة سنة خمس وثلاثين، وعمره اثنتين وثمانين ودفن ليلة السبت بين المغرب والعشاء في ” حش كوكب” مكان بالمدينة كان عثمان اشتراه ثم وسّع به البقيع.

إسلام عثمان رضي الله عنه

أشرقت شمس النبوة في مكة وبدد نورها ظلام الشرك ونزل الوحي بضوء الصبح الذي أحيا القلوب من جديد وأسرع عثمان بن عفان رضي الله عنه يدفعه ضميره الصادق إلى رسول الله  صلى الله عليه وسلم ليعلن بين يديه كلمة التوحيد بلسان صادق.

زواج عثمان رضي الله 

انطلقت سهام الأذى من فم أبي لهب وزوجته أم جميل لتنال من النبي صلى الله عليه وسلم ودينه ،فتولى الله عزّ وجلّ الدفاع عن رسوله صلى الله عليه وسلم وأنزل سورة:”تبّت يدآ أبي لهب وتبّ” (المسد1).

فغضب أبو لهب وزوجته أم جميل وقرر الانتقام من النبيّ صلى الله عليه وسلم بتطليق ابنتيه رقية وأم كلثوم ففارقهما قبل أن يدخلا بهما كرامة من الله تعالى لنبيه صلى الله عليه وسلم ، وطار الخبر حتى بلغ مسامع عثمان بن عفان رضي الله عنه فانتعش فرحا وأسرع إلى النبيّ يطلب الزواج من السيدة رقية فتزوجها فكانا أجمل زوجين ..

هجرة عثمان إلى الحبشة

أحاطت سياط الأذى بجسد عثمان رضي الله عنه وحاولت أشواك أن تمزق ثوب إيمانه فقرر الهجرة فكان أول من هاجر بأهله من المسلمين إلى الحبشة ،فاحتبس على النبيّ صلى الله عليه وسلم خبره فجعل يخرج يسأل ويتتبع الأخبار عنهما فقدمت امرأة من قريش فقالت للنبيّ صلى الله عليه وسلم : يا أبا القاسم !!! قد رأيت ختنك(صهرك) متوجها في سفره وامرأته على حمار ضعيف وهو يسوق بها ويمشي خلفها، فقال النبيّ صلى الله عليه وسلم صحبهما الله إن عثمان لأول من هاجر إلى الله عزّ وجل بأهله بعد لوط .

فتنة النجاشي

مع فجر الإسلام هاجر عثمان بن عفان رضي الله عنه  وزوجته إلى الحبشة فدخل على النجاشي شامخ الكرامة تتحرك بداخله عزة النفس مع نفر من أصحاب  النبيّ صلى الله عليه وسلم فكان لا يدخل عليه رجل إلا طأطأ إليه برأسه إلا عثمان رضي الله عنه فأبى أن يصنع ذلك فقال له النجاشي: مامنعك أن تسجد كما سجد أصحابك؟ ٌقال: ما كنت لأسجد دون الله عز وجل.

رجل تستحي منه الملائكة

طوى عثمان رضي الله عنه صدره على حياء فريد من الطراز الأول ومللأ ضميره الّريان الصافي دماثة وشفافية وخلقا أحبته الملائكة.

فذات يوم..اضطجع النبيّ صلى الله عليه وسلم في بيت عائشة رضي الله عنها كاشفا عن فخذيه فاستأذن أبو بكر رضي الله عنه والنبيّ صلى الله عليه وسلم على هيئته فأذن له وتحدث معه ماشاء الله ، ثم استأذن عمر بن الخطاب رضي الله عنه فأذن له وهو كذلك فتحدث معه ماشاء الله ..

ثم استأذن عثمان بن عفان رضي الله عنه فاعتدل النبيّ صلى الله عليه وسلم جالسا وسوى ثيابه وغطى ساقيه وأذن له فتحدث ما شاء الله ثم خرج ..فقالت السيدة عائشة رضي الله عنها متعجبة : يارسول الله !! دخل أبو بكر فلم تهشّ له ولم تباله، ثم دخل عمر فلم تهشّ له ولم تباله، ثم دخل عثمان فجلست وسويّت ثيابك !!

فقال :النبيّ صلى الله عليه وسلم وقد وضع ابتسامة رقيقة على شفتيه كشفت عن ثغر كاللؤلؤ “ياعائشة !! ألا أستحي من رجل تستحي منه الملائكة “.

ذو النورين

ذات يوم جلس عبد الله بن عمر بن أبان الجعفي إلى خاله حسين الجعفي وانطلق لسانهما يجوب في سيرة أمير المؤمنين عثمان بن عفان رضي الله عنه فقال حسين الجعفي : تدري لم سمّى عثمان ذا النورين؟

فقال :لا

قال: لم يجمع  بين بنتي نبيّ منذ خلق الله آدم إلى أن تقوم الساعة غبر عثمان فلذلك سميّ ذا النورين.

فراسة عثمان رضي الله عنه

بينما رجل يسير لقى امرأة في الطريق فتأملها ثم مضى الرجل حتى دخل على عثمان رضي الله عنه ، فقال : عثمان رضي الله عنه يدخل أحدكم وفي عينيه أثر الزّنا فقال الرجل: أوحي بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم؟

قال : لا ولكنها فراسة المؤمن.

وصية عثمان بن عفان رضي الله عنه.

لما قتل عثمان بن عفان رضي الله عنه وطارت روحه الطاهرة إلى الله عزّ وجل فتشو خزانته فوجدو فيها صندوقا مقفلا ففتحوه فوجدو فيه حقّة (وعاء صغير لع غطاء) فيها ورقة مكتوب فيها هذه وصية عثمان: ” بسم الله الرحمان الرحيم : عثمان بن عفان يشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأن محمدا عبده ورسوله وأن الجنة حق وأن النار حق وأن يبعث من في القبور ليوم لا ريب فيه و أن الله لا يخلف الميعاد عليها نحيا وعليها نموت وعليها نبعث إن شاء الله.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق